الشك



بدأت الرؤية تتضح.. انجلي الظلام، وبدأت الحياة،أو ربما بدأ يوم جديد. حقيقة لا اعرف. هل هذا هو يوم آخر في حياة مستمرة أم انه يوم في حياة بدأت للتو؟

ليس هذا بالامر الهين...ولكنني سأتجاهل هذا السؤال حتي لا أرهق نفسي بالاجابة؛ فأنا قد أكون رضيعاً أو شخصاً لايزال النوم يداعب عينيه..كانت حلقات من الضوء تومض وسط عتمة غير متناهية، أري للحظات، ثم تنقطع الرؤية وكأنني أعمي أو نائم، أو غير موجود.

ربما أكون-لا أكون-أي شيء. لا أعرف، فجأة اشتد النور وسمعت صوتاً.....

-اصح يا علي.

الحيرة على ما هي عليه.. ربما لا أكون علياً، ربما أكون السرير الذي ينام عليه علي، أو أكون حائط الغرفة، أو إحدى قطع الاثاث. ربما أكون حيواناً أليفاً أو حتي ذبابة. لا أعلم.

لا أذكر ماذا حدث بعد ذلك، ولا يسعني الوقت لأن أحاول التذكر. إنني أركض، وباقصي سرعة، قصير القامة مقارنة بكلب يركض ورائي. ربما أكون قطاً، كفى تساؤلات. يجب أن أهرب.... تعبت. ولكن الكلب لم يتعب، بدأ يقترب أكثر فاكثر، فتح فمه وبدأت أنيابه تظهر، هم بالانقضاض، فجأة أصبحت أنا الكلب الذي يجري وراء القط. أعاني من الجوع لأيام. إما أن يبقي هو أو أبقي أنا.. ولكنه هرب!

ماذا أفعل؟ يعتقد أنني وحش!، هو لا يعلم شيئا عن القسوة، ولا عن الوحوش الحقيقيين أمثال الجوع والبرد؛ فهو يعيش في منزل أما أنا ففي العراء، اشتدت أوجاع بطني. لن أستطيع الصمود أكثر من ذلك.

لا اري بوضوح وسط الماء. تلعب بي الامواج عابثة، ولكنني لست وحدي، حولي الالاف من جنسي، نحن بيض احدي فصائل الزواحف، وضعتنا امهاتنا في البحر لنفقس في موسم الوضع. ملايين. ربما تأخذني الامواج بعيدا او ترجعني الي الشاطئ، ولكنها أبت كليهما، فهي تاخذني لارتطم باحدي الصخور، بدأت في الاقتراب وانا اناضل من اجل الابتعاد، ولكنني اكتشفت انني ضعيف جدا، بل لاشيء. بدأت الصخرة في الكبر، او ربما اشعر بهذا لانني اقترب كثيرا، صارت عملاقا. لقد اقتربت اكثر من اللازم، وسأرتطم الآن..

شعرت انني بشر اصحو من النوم. اسمع اصوات لأناس تكلمني وانا متردد. هل ارد عليهم ام لا؟

فربما انطق بصوت قط او كلب او ربما لا استطيع الكلام كالبيض، أريد أن أبكي، أن أسأل من حولي، من انا؟! بل ماذا اكون؟! متي اعرف كنه ذاتي. بدأت سيدة في مناداتي:

-الفطار يا عمرو

لا اعرف، هل أسألها؟ ربما ستعتقد انني مجنون، او ربما سترد برد يريحني، ولكن بماذا سيفيد الرد إن كنت هذا الكلب أو ذلك القط وأحلم بانني انسان؟!.

ربما يجدر بي أن انتظر حلول الشخصيات كلها من جديد. وبالتاكيد ستكون الشخصية الاكثر تكراراً هي الحقيقية، وهي التي تحلم بالأخريات. ولكن ماذا سأفعل لو تكررت جميعا بنفس العدد؟!

لا أعرف. الشك يقتلني. اتألم. ولكنني لا اشعر بهذ الالم جسديا. ربما أكون شخصا آخر....لست أدري.

20 comments:

  1. Mongey said...

    :) :)
    حلوة جدااا جامدة اوي
    بتضحك لانها غريبة وملخبطة بس حلوة
    دماغ كده  

  2. elkamhawi said...

    حلوة قوى على فكرة يا احمد
    بجد جامدة يا واد

    والنبى يابو حميد نسيت مفاتيحى عندكواوعى تضيع  

  3. أنـــا حـــــــــرة said...

    هى ملخبطة على فكرة
    يعنى فيها حاجه حلوة و الاسلوب راقى بس عايز تربط الاحداث بشكل اقوى شوية
    انما فى سؤال و لامؤاخذه

    هو على و للا عمرو و للا على ده كان فى الحلم و عمرو ده فى الحقيقه ؟  

  4. 3rby said...

    منجي:
    اشطه
    نسيت اقول اني بعد ما كتبتها بابا لقي فيلسوف روسي كتب حاجة قريبة من كده بس في سطرين مش قصة بس والله ديه كاتبها من تانية اعدادي وماكنتش اعرف

    عيلاء:
    داخل علشان المفاتيح


    ياسمين:
    اول حاجة شكلها مش منسق والكلام كان هايدخل في بعضه
    فاضطريت اغير الالوان لاني اكيد مش هاعرف اعمل كل باراجراف في صفحة زي الوورد

    بس انا قايلك علشان تقريها بتركيز
    مش تيجي تساليني
    القصة بتتكلم عن حد مش عارف هو ايه او هو مين او موجود اصلا ولا لا وكل شخصية بيعيشها شوية زي كده تخاطر الارواح(ولا اسمها ايه الارواح؟)وفي اخر القصة برضو مش بيعرف
    ممكن تسيبيلي ايميلك وانا ابعاتهالك وورد اتاش
    ممكن يبقي شكلها احسن
    مافيش احداث مرتبطة ديه كذا حياة
    ولا ممكن اقول ان علي وعمرو ولاد عم؟
    :)
    حاولي تركزي يا ياسمين عاوز اعرف رايك تاني لما تقريها حلو مش كلشنكان  

  5. Mongey said...

    انا قريتها مرتين في حاجات مكنتش فاهمها في المرة الاولي فهمتها في التانية بس قولي انت كنت مخبي مواهبك دي فين
    اول مرة تعمل بوست مختلف عن البوست بتاعتك كلها علي فكرة انا مبسوط بالبتاعة دي اوي  

  6. •«ρяoιd»•™ said...

    هو انا اه تهت في الكلام كتير

    ووقعت منك كتير

    بس بجد حلوه قوي

    استمر يا عربي

    عايزين نشوف منك اكتر و اكتر

    تحياتي  

  7. GayofSun said...

    إلى جميع الأخوة و الأخوات
    زميلتنا المدونة وينكي تعرضت لموقف خطير أدى لحذف مدونتها، و مما تسبب لها باحباط شديد فقررت ترك الكتابة إلى الأبد و اعتبرت نفسها ميتة
    و لأننا نحن المدونون كلنا يد واحد و رزمة أقلام مجتمعة، أتمنى أن تشاركونا بهذه الحملة لاقناع وينكي العزول عن موقفها السلبي و لمعرفة ما حصل معها تماما
    رابط الحملة وينكي لن تموت من هنا
    أرجو من الجميع مساندة الأخت وينكي
    http://gayofsun.blogspot.com/2007/04/blog-post_29.html  

  8. Nouran said...

    ع فكرة انا شوفتها اول ما كتبتها وحطيت تعليق والله اعلم راح فين ده انا كنت اول واحدة اهئ اهئ انت بتاكل التعليقات يا عربي ولا انا اللي نسيت اعمله بابلش؟؟
    المهم انا طبعا مفهمتش حاجة ف الاول يعني قرتها حوالى مرتين تلاتة عقبال ما فهمتها هي فكرتها حلوة وانا فهمت انها عبارة عن مقاطع علشان انت مش متعود تلون البوستات قلت اكيد فيه حكمة انت عاملها علشان عملهم بالاحمر والاخضر بس بجد اسلوب حلو يا عربي ولو انه جديد بس انا عجبتني الفكرة وكمان انه مش عارف هو مين زي ناس كتير انا كنت خايفة يطلع ذبابة بتهلوس ف الاخر :)  

  9. 3rby said...

    منجي:
    كويس انك فهمتها

    والله انا حاسس انها هاتتقلب
    اصلا تعرف اني اكتشفت اني اتسرقت في المصري اليوم
    الموضوع بتاع انجازات مبارك
    نفس الكلام بس بالفصحي
    بس اكتشفت متاخر كمان ماكنتش فاضي وهو مش يهمني اوي
    بس ده لو اتسرق هافشخ اللي سرقه
    حاولت انشره في اخبار الادب وبعته لعمو جمال الغيطاني منغير اسمي بالكامل بس هو سافر ومش عاوز يتنشر علشا انا ابن مدير التحرير واصلا ابويا مش هايرضي



    •«ρяoιd»•™:
    هو انت اول مره تيجي ولا اسمك صعب فمعلقش في دماغي
    بس شكرا علي رايك الحلو ده

    نوران:

    الحكمة ان هنا مافيش نظام صفحات
    فلازم اقسمها علشان الشخصيات ماتدخلش في بعض
    اقريها تاني هاتفهمي اكتر
    بابتزك انا
    قريتيها مرتين تلاتة وهاخليكي تقريها تاني

    بس المدونين لبعضيهم يا اوختشي  

  10. Mongey said...

    ايه بوست ده الي بتتكلم عليه
    و في اي عدد عشان ابص عليه كدة  

  11. Nouran said...

    حرااام علييك اقراها تاني بس وونبي عايزة سؤال هو انت كنت عايز تنشر ايه ف صفحة الادب البوست ده انت عايز تجيب للقراء العاديين كمان حاجة ف دماغهم طب احنا المدونين ستر وغطا ع بعض تروح تفضحنا بره ليه ؟؟؟؟ :)  

  12. Nouran said...

    حاجة اخيرة بقى والنبي لحسن نسيت
    اقعد ذااكر علشان خلاص شهر 4 خلص وشهر 5 جه وقرب يخلص والامتحانات ع الابواب ع فكرة انا نزلت اجابات الاسئلة عندي وانت اللي كسبت هعملك تهنئة مع اول نشرة :)  

  13. أنـــا حـــــــــرة said...

    ههههههههههههههه

    ابعتلى على الايميل اللى فى البروفيل طيب
    بس ابقى قولى علشان انا مش بفتحه غير نوادر

    و انت اللى كتابتك مش واضحه
    هو بخت يعنى و للا ايه

    لما نشوف الغلط عند مين فينا ؟
    بس خليك جنتل و قول انها غلطتك

    :)  

  14. 3rby said...

    منجي:
    اللي اتقلب؟
    بتاع انجازات مبارك اللي مالهاش لازمة
    من شهر كده مش فاكر انهو عدد


    نوران:
    هو اقعد علي الكومبيوتر امي تقلي زاكر اخلص منها تطلعيلي انتي؟

    بس جامدة القصة
    عيب عليكي


    ياسمين:


    بعتهالك يا زعيم
    وبعدين انا مش جنتل
    انا جركن مان

    الواد اللي يعرفك من منتدي ده فافي خالص
    المستر يسأل
    يقوله
    نامبر ايه
    يقوله ايه
    يقوله ياه
    yeah
    وبيقعد يحط رجل علي رجل بطريقة بناتي خالص
    رهيف اوي
    هايبدا يدون في الصيف
    نفسي اصوره فيديو واوريكي
    مضحك بطريقة
    يعني بابقي قاعد في الحصة اضحك زي العبيط  

  15. Rasha said...

    انا اتأخرت عليك بس اكيد مش على القصة لانك عارف انا قد ايه معجبه فيها وبالفكرة بتاعتها يعني تحس فيها حركة من نوع غريب فيها مقدرة قويه على الدخول في شخصيات مختلفة بابعاد مختلفة ايضا ودي حاجه جميلة بتخلي القارىء يفكر فيها كتير ويستمر في ٍقرأتها لاكثر من مرة

    حبيتها جدا ودي مش مجاملة ابدا دي حاجه بعيدة عن حبي فيك بجد ممكن اقولك انها من احسن الحاجات الي قرأتها

    :)))  

  16. مصرى said...

    معلش يا عربي إتأخرت عليك بس كنت عيان و خفت أهيس في الموضوع
    بص هي حلوة أوي
    بس حاسسها شوية ملخبطة و مش مترابطة بس حلوة كمل
    طلع اللي جواك  

  17. 3rby said...

    رشا:
    اشطه يا رشا يا مثققاني
    (يعني مخلياني واثق في نفسي)
    :))
    باهيس معلش

    مصري:
    مش عارف انت فاهمها ولا لا حاول تفهم من التعليقات واضح ان الناس اللي قرتها قبل كده علي الوورد فهمت لانك كل شخصية كانت بتبقي في صفحة برضو حاول تقري التعليقات وبالذات ردي الاول علي انا حرة  

  18. دعاء عادل said...

    معلش يا جميل ما كنتش بعدى كنت فاكرة انك مجمد نشاطك التدوينى على ما تعدى قترة الامتحانات وكده معلش يا عم انا اسفه
    وبالنسبه للقصه دى بجد رائعه يا احمد
    الفكرة حلوه اووووى اكتر حاجه عجبانى فيها انها فكرة فلسفيه
    انا لاحظت من التعليقات ان ناس كتير بتقول ان احداثها مش مترابطه
    بس هما كده يبقوا مش فاهمين قصدك ايه
    بجد يا احمد فكرة رائعه واحساسك عالى اوى
    مش عارفه ليه وانا بقراافتكرت "المسخ" لكافكا
    ايه يا ابنى المواهب دى ربنا يوقفك  

  19. 3rby said...

    دعاء:
    والله لما قريت تعليقك يا استاذة دودو
    حلوة استاذة دودو ديه
    :)
    حسيت ان لسه في امل ان فيه في مصر ناس بتفهم
    بتقولي فيها
    والله انا كاتبها من تانية اعدادي بس طبعا غيرت الاسلوب بعد ماكتبتهالقيت ان فيه فيلسوف روسي كاتب فكرة قريبة اوي بس والله بعد ما كتبتها
    وطبعا انتي عارفة انا الادب فن الكيف لا الما
    قوليلي الخط صغير؟
    منورة يا بنت عمي  

  20. dead man said...

    كفى تساؤلات. يجب أن أهرب

    حلوة يا باشا